الرئيسية > اقتصاد > تراجع الريال بنسبة ١٢ بالمئة خلال الأشهر الأولى من العام الجاري

تراجع الريال بنسبة ١٢ بالمئة خلال الأشهر الأولى من العام الجاري

كشف تقرير حديث صادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن تراجع سعر الريال اليمني بنسبة 12 بالمئة خلال الخمسة الأشهر الاولى من العام الجاري مؤكدا خطورة حالة التدهور المتسارع لسعر الريال اليمني في ظل استمرار الحرب وتداعيات فيروس كورونا. وتضمن تقرير " مؤشرات الاقتصادي اليمني لشهر مايو 2020 " التداعيات السلبية لفيروس كورونا على الاقتصاد اليمني والقطاع الخاص حيث انعكست تلك التداعيات السلبية على أسعار السلع والمشتقات النفطية وتحركت الأسعار صعودا بنسب متفاوتة بين المدن اليمنية حيث كان العاصمة اليمنية صنعاء في الأعلى في ارتفاع الأسعار بنسبة 16 بالمئة تلتها محافظة حضرموت ومارب. ويقدم التقرير عرضا لمؤتمرات المانحين لليمن المنعقدة خلال السنوات الأخيرة والتي بلغت 6 مؤتمرات تم الإعلان فيها عن تقديم مبلغ ما يزيد عن 18 مليار دولار كتعهدات من اجل اليمن، وبلغ اجمالي المؤتمرات منذ بداية في 2015 الى اليوم 4 مؤتمرات وبإجمالي 7.5 مليار دولار. وفقد الريال اليمني 176 بالمئة من قيمته خلال خمس سنوات من الحرب في اليمن كما فقد ما يقرب من 12 بالمئة من قيمته خلال الخمسة الا شهر الأولى من العام الحالي فقط وذلك مقارنة بما كان علية سعر صرف الريال مقابل الدولار في ديسمبر الماضي 2019م وأشار التقرير الى اختلاف أسعار صرف الريال اليمني في المناطق التي تديرها جماعة الحوثي عن تلك التي تديرها الحكومة الشرعية، اذ تبلغ نسبة الفارق ١٥بالمئة لصالح الريال في مناطق سيطرة جماعة الحوثي.

يذكر ان مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد اعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.